نوستراداموس العرب

الموقع الرسمى للفلكى الدكتور- احمد محمد شاهين( عضو الاتحاد الامريكى للفلكيين المحترفين )- موبايل : 00201153733760 - 00201099635212
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 - خطة الاخوان لفتح مصر- وثيقة "فتح مصر"التي اعدها المهندس خيرت الشاطر عام 2005

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفلكى احمد شاهين
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1222
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: - خطة الاخوان لفتح مصر- وثيقة "فتح مصر"التي اعدها المهندس خيرت الشاطر عام 2005   الخميس أبريل 05, 2012 1:11 am


الاخوان المسلمون

فتح مصـــر
برنامج عمل
مقدمة

لا ينبغى لأحدنا أن ينزعج من صيحات أعداء الدعوة وتربصهم بنا، وكيدهم لنا, فهذا أمر منطقى اقتضته سنة التدافع بين الحق والباطل, والصراع بين الخير والشر قال تعالى: "وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا من المجرمين" الفرقان (31) كما قال تعالى فى شأن أعداء الدعوة: "ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم إن استطاعوا " البقرة (217)
مبدأيات
فى ظل هذا الصراع والتدافع ينبغى أن يعلم الإخوان
1- حتمية المحنة مصداقاً لقوله تعالى
"أحَسِب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون" العنكبوت (2).. وقافلة الإخوان لم يكن من شيمتها الجبن والخوف والهروب لأنها كانت وما زالت مستعلية بإيمانها فوق الظروف.
2- وحدة العمل الإسلامى فريضة شرعية
وقد اشار الحاج مصطفى مشهور عليه رحمة الله إلى وجوب توحيد العمل الإسلامى تحت راية واحدة، وأشار الأستاذ فتحى يكن إلى أن وحدة العمل الإسلامى من الفرائض التى نتعبد بها لله مصداقاً لقوله تعالى: "إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء" الأنعام (159).
تفريعات
1- عن حتمية المحنة
أ - وجوب الصبر عند المحن والإبتلاءات.
ب - الخروج من دائرة الصبر السلبى إلى الصبر الإيجابى.
جـ - ألإلتزام بالدعاء لله فى كل الأوقات.
د - إدراك أن الصير كما يكون عند المحنة يكون أيضا على الطاعة وكما يكون فى الإبتلاء يكون فى الرخاء.
هـ - إدراك أن المحن تدارى الأخطاء والرخاء يظهرها.
2 - عن وحدة العمل الإسلامى وخطر التعددية: وقد أجملها فتحى يكن فى الآتى:-
أ - أعطت التعددية كثيراً من المسلمين مبررات الهروب من الانتماء الحركى.
ب - فتت القوى الإسلامية وأضعفتها.
جـ - سهلت على أعداء الإسلام عملية تصفية الاتجاة الإسلامى باستفراد كل كيان على حدة.
د - أفرزت حساسيات ومنافسات لدى أتباع كل تنظيم من آخر.
هـ - أدت إلى تأخر العمل الإسلامى.
من هنا ينبغى علينا أن ندرك وجوب تصفية أى إسلامى آخر إما بضمه أو تفريغه أو إحتواءه مع عدم استعجال النتائج، كما يجب أن ندرك أهمية أن نظهر أمام الناس فى صورة من يمثل الإسلام وحدنا دون غيرنا حتى تستقر الصورة أمام الجماهير وبالتالى تنفى تدريجياً عن الآخرين.
حركيات
1 - وجوب استخدام التخفى والتمويه لتحقيق خطة التمكين كما فعل الرسول (صلى الله عليه وسلم) ولا يعنى فى الخفاء لأن هذه المرحلة انتهت أسبابها ودخلنا مرحلة العمل العلنى ولكن التخفى والتمويه يكون فى الأهداف والغايات لا فى الوسائل .
2 - استخدام المرحلية أى التدرج فى الخطوات والمرحلية تعنى إقامة محطات الدعوى كما فعل الرسول (صلى الله عليه وسلم).
المرحلة الأولى لفتح مصر:
الحــركة
1 - إقامة قنوات اتصال بين الإخوان والحزب الحاكم وبشخصيات نافذة فى العمل السياسى وقد تم هذا الأمر وتم وضعه فى الاعتبار وهو فى إطار التنفيذ والاستفادة من هذه القنوات فى إتاحة أكبر هامش من الحرية لحركة الإخوان فى الشارع.
2 - إستخدام طريقة المسكنات والمهدئات مع النظام الحاكم وباقى المؤسسات والأحزاب المدنية.
3 - شغل الرأى العام بالإخوان واستخدام النقد الإعلامى الذى يتم توجيهه لنا فى خلق حالة من التعاطف حولنا.
4 - استثمار التعديل الدستورى وانتخابات الرئاسة فى إثارة حالة من الجدل حول الإخوان.
5 - الاستفادة من حالة "الإمتداد الإعلامى" والميديا العالمية فى خلق مساحة من الحرية لحركة الإخوان فى المجتمع.
6 - الدفع بعدد كبير من الإخوان لخوض الانتخابات البرلمانية والاستفادة من هذا لطرح أسم الإخوان والشعار على أوسع نطاق والإعلان عن إنشاء مكاتب إدارية للأخوان فى المحافظات.
7 - إثارة حالة من الجدل حول شعار الإسلام هو الحل وأسم الإخوان والمصحف والسيفين.
8 - تجريح المخالفين واتهامهم بالرشوة والعمالة لتحييد معظم المختلفين وإسكات البعض الآخر.
9 - موالاة اختراق المؤسسات الصحفية خاصة الحكومية منها والتوافق مع المؤسسات المستقلة.
10 - استثمار الانتخابات فى الدعوة والترويج لحتمية الحل الإسلامى وعالمية الدعوى واستخدام المساجد على أوسع نطاق.
11 - استخدام النقابات المهنية والمنظمات المدنية فى خلق هامش كبير للحركة.
12 - ديمومة الاتصال بحركات حقوق الإنسان الدولية.
المرحلة الأولى لفتح مصر: الشرعية والمستهدف المبدئى
من المتوقع أن يدخل إلى البرلمان مالا يقل عن خمسين أخ وهو ما يتيح لنا:
1 - تأسيس كيان شرعى أو الحصول على اعتراف بشرعية مسموحة.
2 - نشر الدعوة فى ربوع مصر عن طريق التوسع الفقى.
3 - الوصول بعدد الإخوان إلى مالا يقل عن ثلاثة مليون اخ.
فإذا ما تم تنفيذ المرحلة الأولى ولو بنسبة عالية من المستهدف كان من السهل الاستئثار بمشاعر وحماس مالا يقل عن 50% من الشعب المصرى وهو ما يساعد على الدخول للمرحلة الثانية فى فتح مصر.
توقيع


خيرت الشاطر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ahmed-chahen.board-idea.com
 
- خطة الاخوان لفتح مصر- وثيقة "فتح مصر"التي اعدها المهندس خيرت الشاطر عام 2005
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» العلاقات الاقتصادية والتجارية المصرية الصينية (ج2)
» بعض اسئلة ماجستير حقوق للسنوات الماضية
» امتحانات شهادة التعليم الإبتدائي
» اسئله عامة على قصة على مبارك مختارة من المحافظات
» ملف كامل ومفصل عن بطولة مابين القارات جنوب افريقيا 2009

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نوستراداموس العرب :: مواضيع عامة :: مواضيع عامة لاتخص الفلك او التنجيم-
انتقل الى: